و

الوسيط المالي

يختلف نوع الوسيط المالي حسب علاقته بالأطراف في عملية البيع والشراء. هنالك ثلاثة أنواع من الوسطاء الماليين في الأسواق المالية ، وهي:

١- تاجر الأوراق المالية – Dealer : هو الوسيط -شخص أو شركة- الذي يكون طرف رئيسي في عملية شراء و بيع أوراق مالية. هذا النوع من الوسطاء يشتري ويبيع الأوراق المالية لحسابه الشخصي بهدف تحقيق ربح من العمولة و من فارق السعر.

٢- السمسار المالي (الوكيل) – Broker: هو الوسيط الذي يكون طرف محايد في عملية شراء و بيع أوراق مالية. هذا النوع من الوسطاء يقوم فقط بربط البائع بالمشتري بهدف تحقيق ربح من العمولة فقط. جميع قوانين الدول لا تسمح للسمسار المالي بحيازة أي أوراق أو أصول مالية بهدف بيعها في المستقبل لتحقيق ربح مالي مما يؤدي إلى التقليل من نسبة حصول أي تضارب للمصالح بين العميل و الوسيط.

٣- سمسار- تاجر مالي:  وهو وسيط يقوم بإحدى الحالتين السابقتين حسب الورقة المالية أو وضع السوق المالي.

أي نوع من الوسطاء أفضل للعميل؟

إذا كان العميل مضارب ويهدف إلى صنع ربح سريع من تقلبات السوق فالنوع الثاني من الوسطاء (السمسار المالي) هو الأفضل للعميل ، وذلك لأن السمسار المالي يهدف فقط إلى ربط البائع بالمشتري  بهدف تحقيق ربح من العمولة فقط ولا يهدف إلى التجارة ضد مصلحة العميل.

أما إذا كان العميل مستثمر ويطمح إلى الربح على فترة زمنية طويلة فلا يهم نوع الوسيط لأنه في بعض الأحيان قد يكون سعر الورقة المالية أو العمولة أقل عند النوع الأول من الوسطاء. كما أنه من الممكن أن تكون الورقة المالية متوفرة فقط عند تاجر الأوراق المالية .

كيفية معرفة نوع الوسيط؟

جميع الوسطاء يجب أن يكونوا مسجلين تجارياً و مرخصين من قبل الدول التي تجري معظم تعاملاتهم التجارية فيها و يمكن معرفة نوع الوسيط عن طريق ترخيصهم التجاري أو ترخيصهم المالي في تلك الدول. كما أن معظم الوسطاء يضعون هذه المعلومات المهمة على مواقعهم الإلكترونية.

Show More
Back to top button
استثمار.كو

Adblock Detected

لقد لاحظنا وجود إضافة تمنع ظهور الإعلانات على الموقع. يرجى إيقاف الإضافة أو وضع موقعنا على قائمة المواقع التي يسمح لها بإظهار الإعلانات.